النيابة تأمر بضبط و احضار 4 طالبات من «المحظورة»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أمر المستشار أحمد مجدي – وكيل نيابة ثان أكتوبر، بضبط وإحضار 4 طالبات من جماعة الإخوان المحظورة، لتعديهن على بعض الطالبات بالسب والقذف، وهن «س. ر. – طالبة بالفرقة الرابعة كلية الدراسات الإسلامية (قسم تفسير)»، و«ص. ع. – طالبة بنفس القسم»، و«أ. م. – طالبة بقسم اللغة العربية» و«ت. م. – طالبة بالفرقة الأولى قسم لغة عربية».

كانت النيابة انتهت من الاستماع إلى أقوال عميدة كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر وعضو لجنة الخمسين «مهجة غالب عبد الرحمن»، وزوجها «عبد الحي عزب» – أستاذ بجامعة الأزهر، في واقعة تعدى 4 طالبات من جماعة الإخوان المحظورة عليهما بالسب والقذف.

وقالت الدكتورة «مهجة» أمام النيابة إنها كانت فى جامعة الأزهر ولم تكن موجودة بالمنزل أثناء محاصرة طالبات الإخوان للمنزل، وإن أحد أفراد عائلتها اتصل بها على هاتفها المحمول يخبرها بتجمهر العشرات من طالبات الإخوان أمام المنزل وترديدهم هتافات مسيئة لها ولأسرتها وكتابتهم عبارات مسيئة وألفاظ نابية ضدها وضد أسرتها. وعندما رجعت إلى المنزل شاهدت تلك العبارات الموجودة على جدران المنزل وقامت بتصويرها ونقلها على «سي دي» وإرفاقها بالمحضر.

وأضاف زوجها أنه كان بالمنزل وشاهد الطالبات اللاتي قمن بكتابة تلك العبارات المسيئة على جدران المنزل، وتعرف على 4 طالبات منهن وحدد أسمائهن وعناوينهن، وشكل لهن مجلس تأديب لهن داخل جامعة الأزهر التي أصدرت قرارا بفصلهن سنة.

ترجع الواقعة عندما تلقى مباحث قسم شرطة أول مدينة نصر بلاغًا من الدكتورة مهجة غالب عبد الرحمن – عميدة كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، أفادت فيه بقيام مجموعة من طالبات جامعة الأزهر المنتميات إلى جماعة الإخوان بالتجمهر أمام مسكنها الكائن بشارع أحمد ابن حنبل بالحي السابع بمدينة نصر، وتعديهن عليها وعلى أفراد أسرتها بالسب والقذف.