أرقام قياسية تنتظر الأهلي الموسم الجاري

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يبدو أن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بقيادة حسام البدري، وضع خططًا بديلة من أجل تنفيذها فيما تبقى من مباريات خلال الموسم الجاري، بعدما وضع الفريق قبضته على لقب الدوري الممتاز للموسم الثالث على التوالي وللمرة الـ40 في تاريخه.

وبات حسام البدري، يفكر في تحقيق أرقام قياسية جديدة تكتب باسم القلعة الحمراء، بعدما ضمن رسميًا التتويج باللقب المحلي، ولدى كتيبته فرصة كبيرة في تحقيق العديد من الأرقام القياسية خلال المباريات الخمس المتبقية له في مسابقة الدوري الممتاز.

 

الأهلي يتصدر جدول المسابقة برصيد 78 نقطة، وبفارق 19 نقطة عن الإسماعيلي أقرب منافسيه، ولديه فرصة في معادلة الرقم المسجل باسم الزمالك بل وتخطيه، كأكثر الأندية المصرية حصدًا للنقاط في موسم واحد، حيث نجحت القلعة البيضاء في موسم 2014 – 2015 في حصد 87 نقطة لتدون اسمها كأكثر الأندية حصدًا للنقاط في موسم واحد.

 

الفريق الأول بالأهلي، جمع 78 نقطة من 29 مباراة خاضها حتى الآن في المسابقة المحلية، ويتبقى له 5 مباريات لم يخضها بعد، يحتاج إلى الفوز في 3 مباريات والتعادل في واحدة من أجل معادلة رقم الزمالك، أو الفوز في 4 مباريات من أصل 5 كي يتخطى الرقم المسجل باسم الغريم التقليدي، مع العلم أن البطولة التي وصل فيها الزمالك إلى النقاط 87 أقيمت بمشاركة 20 ناديًا.

 

رقم آخر سيضيفه الأهلي إلى سجله حال تمكن من تحقيق الفوز في المباريات المتبقية له في بطولة الدوري، الأهلي في موسم 2004 -2005، تمكن من حصد لقب مسابقة الدوري الممتاز بفارق كبير عن إنبي صاحب المركز الثاني، حيث بلغ الفارق بين الفريقين 31 نقطة، وفي حالة تحقيق الأهلي الفوز في باقي مبارياته، سيصبح صاحب ثاني أكبر فارق بين حامل اللقب ووصيف المسابقة بفارق 19 نقطة قابلة للزيادة في حالة تعثر الإسماعيلي في أي مباراة متبقية له.

الأهلي صاحب أقوى خط هجوم في مسابقة الدوري الممتاز الموسم الجاري برصيد 69 هدفا، وبات قاب قوسين أو أدنى كي يصبح صاحب أقوى خط هجوم خلال موسم واحد في تاريخ مسابقة الدوري الممتاز منذ انطلاقها موسم 1948 – 1949، ويعد الترسانة صاحب الرقم القياسي كأكثر الأندية تسجيلا للأهداف في موسم واحد برصيد 71 هدفًا، ويحتاج الأهلي إلى هدفين فقط لمعادلة رقم الشواكيش الذي ظل صامدًا منذ 54 عامًا، ويحتاج إلى 3 أهداف لتخطي رقم الترسانة.

 

كما بات الأهلي على بعد خطوات من تخطي رقم غريمه التقليدي الزمالك، حيث يعد صاحب الرداء الأبيض أكثر الأندية تسجيلًا للأهداف في مباريات متتالية برصيد 47 مباراة متتالية، حيث سجلها الزمالك في آخر 8 مباريات في موسم 2000 – 2003، ثم تمكن من التسجيل في موسم 2003 – 2004 في جميع مبارياته الـ26 التي خاضها، بالإضافة إلى أول 13 مباراة خاضها في الموسم التالي.

 

وفي المقابل، تمكن الأهلي من التسجيل في آخر 15 مباراة خاضها في الموسم المنصرم، حيث يعود تاريخ آخر مباراة فشل الأهلي فيها الوصول إلى شباك المنافس إلى 15 فبراير من العام المنصرم 2017، وكانت أمام الإسماعيلي في الجولة الثامنة عشر، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي دون أهداف، كما تمكن المارد الأحمر من هز شباك المنافسين في جميع مباريات الـ29 التي خاضها خلال الموسم الجاري، ما يعني أن الأحمر تمكن من التسجيل في آخر 44 مباراة خاضها، وبات على بعد 3 مباريات فقط من معادلة رقم الزمالك.

وعلى الصعيد الشخصي، بات المغربي وليد أزارو، مهاجم الأهلي، على بعد خطوة واحدة لكي يصبح أكثر اللاعبين الأجانب تسجيلًا للأهداف خلال موسم واحد، حيث سجل خلال الموسم الجاري 17 هدفا ليتساوى مع الأنجولي فلافيو لاعب الأهلي السابق، والنيجيري أوتاكا لاعب الإسماعيلي الأسبق، ويحتاج أزارو إلى هدف واحد ليتخطى الثنائي.