البرلمان يناقش أزمات التمريض.. وخطط للتدريب والحوافز

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

 

فرضت أزمة التمريض، نفسها على مجلس النواب، وعقدت لجنة الصحة، الأحد الماضي، جلسة لمناقشة للخطط التي يجب تنفيذها لتطوير قطاع التمريض ومواجهة كافة الأزمات والمشكلات التي يعاني منها، وجرى التأكيد على ضرورة تمييز الممرضين والممرضات خاصة في المستشفيات العامة ومنحهم حوافز مادية، إلى جانب ضرورة وجود خطط للتدريب، وحلول للمستشفيات الجامعية لأن وجود أزمات تمريضية في تلك المستشفيات يعني وجود أزمة بالمنظومة الصحية ككل، إلى جانب التأكهم على النظر بعين الاعتبار أيضا إلى الممرضات اللاتي يعملن في الوحدات الصحية.

وتعاني المستشفيات من أزمة كبرى خاصة المستشفيات الجامعية التي تعاني نقصا في فريق التمريض، وأوضح عدد من الأطباء أن الأزمة لها عدة أسباب أبرزها عدم تكافؤ رواتب الممرضين في القطاع الحكومي مع القطاع الخاص مما يجعلهم يعزفون عن العمل بالقطاع الحكومي، وهو ما ذكره الدكتور نبيل عبد المقصود، مدير مستشفى قصر العيني الفرنساوي، قائلا إن النقص في فريق التمريض يشمل المستشفيات الحكومية والجامعية أيضا، والأزمة لها عدة أسباب أبرزها عدم وجود تكافؤ بين رواتب التمريض في المستشفيات الحكومية والمستشفيات الخاصة, مشيرا إلى أن معظم العاملين بالتمريض يسعون للحصول على إجازات من الحكومة بدون أجر ويعملون في مستشفيات خاصة أو السفر للعمل خارج مصر لتحقيق مكاسب مادية أعلى.

ويرى الدكتور أحمد العرجاوي، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب أنه يجب البحث عن حلول واضحة لأزمات التمريض في مصر خاصة في المستشفيات الجامعية لأن ذلك يؤثر سلبا على منظومة الصحة بشكل عام، مؤكدا على ضرورة وجود مدارس للتمريض لتخريج العدد اللازم من الممرضات والممرضين لسد العجز بالمستشفيات الحكومية والجامعية على حد سواء.

وقال الدكتور مجدي مرشد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب إن أزمة التمريض ونقص الأعداد تعاني منها المستشفيات سواء الحكومية أو الجامعية, مؤكدا على ضرورة إيجاد حلول حتى لا يحدث خلل في المنظومة الصحية لأن قطاع التمريض جزء لا يتجزأ من منظومة الصحة, موضحا أن الممرضات يعزفن عن العمل بالمستشفيات العامة ويتوجهن للعمل بالمستشفيات الخاصة التي تمنح رواتب أفضل من رواتب المستشفيات الحكومية أو الجامعية.