الليلة.. مبارتان في ختام ربع نهائي «أبطال أوروبا»

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

تختتم منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مساء اليوم الأربعاء؛ ويحتضن ملعب «أنفليد» في التاسعة إلا ربع مساءً بتوقيت القاهرة، قمة إنجليزية بنكهة أوروبية، حيث يستضيف فريق ليفربول نظيره مانشستر سيتي.

وتحظى المباراة بمتابعة كبيرة من قبل عشاق اللعبة حول العالم بوجه عام، وعشاقها في مصر والوطن العربي بوجه خاص، حيث يضم فريق ليفربول الجناح المصري المتألق محمد صلاح، متصدر هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 29 هدفا، ورابع هدافي البطولة الأوروبية برصيد 7 أهداف.

وبدأ ليفربول، صاحب الرداء الأحمر مشواره في النسخة الحالية بدوري الأبطال من الدوري التمهيدي؛ حيث واجه فريق هوفنهايم الألماني، وتمكن من الفوز ذهابًا في ألمانيا، بنتيجة 2/1، وكرر الفوز إيابًا في إنجلترا، بنتيجة 4/2.

 وتأهل الريدز إلى مرحلة المجموعات، وتواجد ضمن المجموعة الخامسة بجوار أندية إشبيلية الإسباني، وسبارتاك موسكو الروسي، وماريبور السلوفيني، وتأهل بطل إنجلترا إلى المراحل الإقصائية، بعدما تصدر المجموعة برصيد 12 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن إشبيلية صاحب المركز الثاني.

واصطدم ليفربول في دور الـ16 بفريق بورتو البرتغالي، ولم يجد العملاق الإنجليزي بطل أوروبا 5 مرات صعوبة في تخطي عقبة بورتو؛ حيث حقق الفوز ذهابًا في البرتغالي بخمسة أهداف دون مقابل، وتعادل إيابًا في إنجلترا بدون أهداف.

واستهل مانشستر سيتي، متصدر الدوري الإنجليزي مشواره في البطولة القارية بدوري المجموعات؛ حيث تواجد ضمن المجموعة السادسة التي ضمت أندية شاختار دونيتسك الأوكراني، ونابولي الإيطالي، وفينورد روتردام الهولندي.

وتمكن مانشستر سيتي من تصدر مجموعته بسهولة برصيد 15 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن شاختار الوصيف، واجه السيتيزين بازل السويسري في ثمن نهائي البطولة، وتمكن من الفوز عليه ذهابًا في سويسرا، بنتيجة 4/صفر، وخسر إيابًا على ملعبه ووسط أنصاره، بنتيجة 2/1، وتأهل بمجموع المباراتين.

ومن ملعب «أنفليد» إلى ملعب «كامب نو»، الذي يستضيف مباراة أخرى في نفس التوقيت؛ تجمع بين برشلونة الإسباني صاحب الضيافة وروما الإيطالي، في مواجهة تشير التكهنات إلى أن برشلونة هو المرشح الأبرز لعبورها وحصد بطاقة التأهل إلى نصف نهائي المسابقة.

وتواجد البارسا صاحب الملعب والجمهور في موقعة الليلة، ضمن المجموعة الرابعة التي ضمت أندية يوفنتوس الإيطالي، وسبورتينج لشبونة البرتغالي، وأوليمبياكوس اليوناني، وتأهل الفريق الكتالوني إلى دور الـ16 عقب تصدره لهذه المجموعة برصيد 14 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن يوفنتوس الذي حل وصيفًا.

التقى بطل إسبانيا في المرحلة الإقصائية بفريق تشيلسي الإنجليزي في واحدة من أقوى مواجهات هذا الدور، وتمكن رفقاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، من العودة من عاصمة الضباب بنتيجة إيجابية، حيث انتهى اللقاء بالتعادل بهدف لمثله، ليحقق برشلونة الفوز إيابًا في إسبانيا، بنتيجة 3/صفر، ويتأهل الفريق لمواجهة روما في ربع نهائي المسابقة.

واستهلت ذئاب روما مشوارها في البطولة من دوري المجموعات بعدما أنهت مشوارها في النسخة الأخيرة من البطولة المحلية في المركز الثاني المؤهل مباشرة للمشاركة في مرحلة المجموعات بالبطولة القارية، وتواجد فريق العاصمة الإيطالية ضمن المجموعة الثالثة بجوار تشيلسي الإنجليزي، وأتلتيكو مدريد الأسباني، وكارباكا اجدام بطل إذربيجان.

وتأهلت الذئاب بعدما تصدرت المجموعة برصيد 11 نقطة، وهو نفس عدد نقاط البلوز الذي حل في المرتبة الثانية بفضل المواجهات المباشرة التي رجحت كفة روما، التي واجهت شاختار في ثمن نهائي البطولة وسقطت ذهابًا في أوكرانيا، بنتيجة 2/1، وفازت إيابًا في ملعب «الأوليمبيكو» وتأهلت بقاعدة الهدف الاعتباري.

وأقيمت مواجهتان أمس الثلاثاء، في إطار نفس المنافسات، وقطع ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني شوطا كبيرا نحو التأهل إلى نصف نهائي المسابقة، بعدما حقق الثنائي الفوز خارج ملعبهما، حيث فاز الريال حامل لقب النسخة الأخيرة على يوفنتوس الإيطالي، في المباراة التي أقيمت على ملعب الأخير، بنتيجة 3/صفر، كما تمكن الفريق البافاري من الفوز على إشبيلية الإسباني، بنتيجة 2/1.