9.6 مليون زائر لـ72 متحفا .. والمحافظات بحاجة للترويج

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

فتح كتاب “مصر في أرقام” لعام 2018 الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، الحديث عن السياحة في مصر والمتاحف المصرية التي تحتاج إلى مزيد من الدعاية لتنشيط الساحة التي تعد من أهم مصادر الدخل القومي، والتي تأثرت خلال السنوات السابقة بسبب الإرهاب.

أظهر تقرير المركزى للتعبئة والإحصاء، أن إجمالى عدد المتاحف بمصر، يبلغ 72 متحفا موزعة بين 19 محافظة على مستوى الجمهورية، ووفقا للإحصائية الصادرة فإن عدد زائرى تلك المتاحف بلغ خلال عام 2016 نحو 9.643 مليون زائر، وشهدت محافظتا القاهرة والجيزة أكبر عدد من الزائرين نظرا لأنهما المحافظتان الأكثر تواجدا على الخريطة السياحية من حيث عدد المتاحف، ويوجد بالقاهرة 24 متحفا زارها نحو 5 ملايين زائر في 2016، وفي الجيزة يوجد 9 متاحف زارها 3.4 مليون شخص.

وتأتي الإسكندرية في المركز الثالث حيث يوجد بها 6 متاحف زارها نحو 710 ألف زائر وتلتها محافظة أسوان المشتى العالمي لجميع السائحين ويوجد بها 3 متاحف بلغ عدد زوارها 252 ألف زائر، وكشفت الإحصائية عن انخفاض عدد زوار المتاحف بمحافظة الأقصر عاصمة السياحة المصرية عن أسوان رغم وجود 4 متاحف في المحافظة ولكن كان عدد الزائرين لها نحو 78 ألف زائر فقط، بفارق 174 زائرا عن أسوان التي يوجد بها متاحف أقل، أما في محافظة الوادي الجديد ففيها 4 متاحف زارها 3 آلاف سائح فقط.

وكشف التقرير عن أن محافظة الفيوم هي الأقل في عدد الزائرين رغم امتلاكها 3 متاحف حيث لم يزرها سوى ألف زائر فقط، ويوجد 7 محافظات تضم كل منها متحفان وهي «بورسعيد والدقهلية والمنوفية والقليوبية والإسماعيلية وسوهاج وقنا»، زراها 156 ألف سائح لتكون سوهاج الأقل زيارة حيث زار متحفيها ألف سائح فقط بينما سجلت قنا الأعلى زيارة بين هذه المحافظات حيث زار متحفيها 92 ألف سائح خلال عام 2016.

وجاء أقل عدد للمتاحف المصرية في محافظات «السويس ودمياط والبحيرة والمنيا والبحر الأحمر» والتي تضم كل محافظة منها متحفا واحدا فقط زارها 46 ألف زائر خلال عام 2016، وتعد محافظة البحيرة الأعلى بين هذه المحافظات الخمس من حيث عدد الزائرين حيث زار متحفها 28 ألف سائح بينما تساوت عدد الزيارات في متحف البحر الأحمر ودمياط حيث زار كلا منهما 4 آلاف سائح، ويحققان رقما مرتفعا في عدد الزيارات عن المحافظات التي بها أكثر من متحف.

هيئة تنشيط السياحة، تقع على عاتقها مسؤولية كبير لزيادة عدد السائحين في المتاحف المصرية بالمحافظات عن طريق الترويج لها بالخارج والداخل أيضا فكثير من المصريين لا يعلمون عن هذه المتاحف شيئا كما أن بعض المتاحف تحتاج إلى ترميم سريع لاستقبال السياح.

قطاع السياحة من أهم القطاعات الاقتصادية التي كانت تسهم بالنصيب الأكبر في الدخل القومي، كما أنه يوفر فرص عمل لما يزيد عن 4 ملايين أسرة تعتمد في دخلها الأساسي على القطاع، ولذلك يجب على القائمين على القطاع الاهتمام به ومحاولة استعادة رونق السياحة المصرية من جديد بالدعاية والترويج بأشكال مختلفة.

وقال حمدي زكي، الخبير السياحي، إن مصر تمتلك العديد من الإمكانيات التي تؤهلها لأن تصبح أفضل دول العالم استقطابا للسياح، ولذلك من الضروري تكثيف الترويج للمقاصد السياحية والتركيز على تحسين الصورة في الخارج من أجل تنشيط السياحة وعودتها من جديد لتحقيق معدلات مرتفعة لمساندة الاقتصاد.