الشرق الأوسط بين غزو العراق وعدوان اليمن


الشرق الأوسط بين غزو العراق وعدوان اليمن

سعت الولايات المتحدة الأمريكية منذ مطلع القرن الحالي إلى إعادة رسم خريطة الشرق الأوسط، عبر بث الفتنة وإشعال الاقتتال داخل الكثير من دول المنطقة، بهدف تشكيل ما يسمى بالشرق الأوسط الجديد، خاصة وأنها اتخذت من أحداث 11 سبتمبر ذريعة لتنفيذ مخططها التدميري.

بدأ المخطط الأمريكي بغزو العراق عام 2003، وما تبع ذلك من تعزيز للفتنة الطائفية والحروب الشرسة داخل العراق من أجل تقسيمه، ثم اتجهت الأنظار الأمريكية صوب سوريا واليمن وليبيا، من خلال أحداث ما يعرف باسم الربيع العربي.

ومع قدوم عام 2011 بدأت أمريكا بمعاونة من حلفائها في منطقة الشرق الأوسط تنفيذ مخطط تدمير سوريا واليمن وليبيا، حتى انتهى المشهد بالعدوان الذي بدأ عام 2015 الماضي ضد اليمن من قِبل التحالف العربي الذي تقوده الرياض.