«عيد الجلوس».. عام على حكم الرئيس


«عيد الجلوس».. عام على حكم الرئيس

نعيش فى هذه الأيام ذكرى مرور عام على تنصيب عبد الفتاح السيسى رئيسًا لمصر، الذي حلف اليمين الدستوري في الثامن من يونيو 2014، تبعه تشكيل حكومة المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء.

وشهد سقف توقعات المصريين نحو النظام الحالي أعلى معدلات له، حيث حلم المواطن بالأمن والأمان، والاستقرار، وتفعيل حقوق الإنسان، والارتقاء بمستوى معيشة الفرد، وانخفاض الأسعار، إلا أن الواقع كان أشد مرارة من المرجو، وأصاب الشارع المصري بالإحباط، باستثناء بعض النجاحات للحكومة في ملفاتها الخارجية وتحسين صورة مصر.

أخذت «البديل» على عاتقها تقديم تقييم لسنة أولى حكم للرئيس السيسي من خلال ما وعد به أثناء حفل تنصيبه من تطوير على جميع الأصعدة، ومحاربة الفساد بكل أشكاله، والعمل على الارتقاء بمستوى معيشة محدودي الدخل، واحترام الدستور والقانون.

خلال التقييم الذي تقدمه «البديل»، لم نكتف برصد السلبيات التي تحدث، لكن سعينا من خلال مصادرنا إلى وضع حلول لهذه الأزمات؛ علها تجد أذنًا تسمعها.