42 عامًا.. أكتوبر أيقونة النصر الخالدة


42 عامًا.. أكتوبر أيقونة النصر الخالدة

ثقة صهيونية تحطمت بعد أن ربحت مصر -برهانها على تقدمها العسكري وقوة جنودها- حرب أكتوبر 73، بعد مفاجأة أعدها الجيش المصري للاحتلال، كهدية أثناء احتفاله بـ«عيد كيبور»، ليستعيد خلالها الأرض والكرامة.
اليوم ذكرى الحرب العربية الصهيونية الرابعة، حرب يوم الغفران، يوم كيبور، حرب تشرين التحريرية، 6 أكتوبر، 10 رمضان، والمسميات أكثر، اليوم الذي بات ذكرى إعادة رسم خريطة العالم، استراتيجيًا واقتصاديًا، لتدخل جميع الدول في مرحلة اقتصادية جديدة، دون عودة إلى سابق عهدها، وفي خلفية المشهد طوفان من قوات المشاة والمدرعات يهدر في انتظار دوره في العبور، تحت مظلة الطائرات ودانات المدافع، وكان وراء هذا الحشد المهيب كله، جيش المليون مقاتل، ومصر تعيش واحدة من أمجد ساعات عمرها.
أعد «البديل» ملفًا كاملًا يستعيد ذكريات الحرب ويكشف أسرارها ويدور في فلك البطولات وحكاياتها، ويرصد المتغيرات على الساحة الإقليمية والعالمية بعد سنوات التحرير…